العيادة المتنقلة

  • Home
  • العيادة المتنقلة

العيادة المتنقلة

ر.س 500.00

بدأ معنا هذا الحلم منذ عام ١٩٩٩ ميلادي حيث كنا نذهب لبيوت بعض المرضى آخذين معنا ما تيسر لنا من مواد و معدات و قيم مهنة الطب و ما حملنا من أمانة لمحاولة تخفيف آلامهم و بدأت تزداد الحالات و الحاجة لمرضانا من كبار السن والمعاقين لنذهب تارة لبيوتهم و تارة للمستشفى محاولين ما نستطيع لنقوم بواجبنا تجاه تلك الحالات و عندها وقفنا وقفة متأمل بتلك الأوضاع التي ازدادت و تعددت أعراضها ولم يعد الضميروالأمانة وحدهما مع بعض الأدوات والمواد تفي بذلك الغرض

فأخذنا نبحث بالوسائل و المعدات الخاصة بطب الأسنان التي تعمل بشكل متنقل و تستطيع تغطية معانات مرضانا الذين وثقوا بنا و بضميرنا في العلاج لنصل إلى شركات عالمية تعمل بمعدات طب الأسنان التابعة للجيش الأمريكي والتي تغطي علاج جنودها في المواقع العسكرية البعيدة عن المدن و أخذنا نتواصل معهم حتى وصلنا لنظام أجهزة تحتوي على الحفارات وكذلك مضخات الهواء والماء التي تعمل على دورانها وتبريدها فقط

عند ذلك بدأنا نتأمل ما المطلوب توفيره من معدات إضافية لتكون تلك العيادة المتنقلة كاملة فتواصلنا مع أحد الشركات الرائدة في طب الأسنان و هي شركة الدكتور بشير شكيب والتي تعتبر من أمثر الشركات الداعمة لنا في تعديل ذلك ليتناسب مع ما كنا نطمح له من خدمة مميزة تلبي احتياجات مرضانا المسنين و المعاقين فبعد اجتماعات مطولة توصلنا لأساليب بمساعدتهم ومساعدة الطاقم الفني المتميز لدينا لتركيب جميع الأجهزة الإضافية كأجهزة التصليب الضوئي (Light cure )و أجهزة التنظيف ( Ultrasonic scaler) و أجهزة التنظيف النفاثة ( Prophy jet) كما قمنا بقصد أكبر المؤتمرات العالمية المتواجدة في أمريكا و ألماني لنقوم بتعديل ما بدأنا به و بعدها أضفنا جهاز الأشعة(Portable xray ) وكانت من شركة كورية من أوائل الشركات التي صنعت جهاز أشعة متنقل والذي كان فريدا من نوعه في ذلك الوقت و في النهاية حصلنا على عيادة متكاملة متنقلة تفي بعلاج جميع الحالات الجراحية و غير الجراحية و كانت تتكون بدايتها من خمسة حقائب تتضمن كرسي المريض والطبيب و أجهزة الشفط وكذلك أجهزك ضغط الهواء و شنط المعدات و كذلك شنطة أساسية كبيرة تحوي المواد والأدوات اليدوبة التي ستستعمل في العلاج الذي سيتم للمريض بناء على حالته